الرئيسية / مطاعم / باب الحديد: ساندوتشات صح الصح في المعادي

باب الحديد: ساندوتشات صح الصح في المعادي

شارع 250 ، ميدان جراند مول ، أمام بوابة4، المعادي
01226990007

صباح الورد والبركة على أهل القاهرة الجميلة، شتاء السنة دي ماشاء الله جاي فارد عضلاته علينا ومش عاوز يسيبنا في حالنا، بس إحنا كنا جاهزين بعادات صحية زي شرب المياه الكثيرة وممارسة الرياضة بس إحنا مش مثاليين قوي كده لابد برضه من كوباية حمص الشام وشوربة العدس اللي واحدة من أصحابنا بتقول في وصفها: “شوربة العدس هي الاحساس بالأمان والاحتواء”. نظرية برضه.

في يوم شتوي لطيف وإحنا في منطقة المعادي اللطيفة، رجلنا جابتنا ناحية جراند مول المعادي ولمحنا محل “باب الحديد”، كنا تابعنا الافتتاح بتاعه من فترة وكنا حابين نجربه ولكن الظروف ماكانتش بتظبط.

ديكور المحل لطيف والمساحة صغيرة نسبيًا، عبارة عن بار حول مساحة المحل ويتوسط المساحة الكاشير ومن خلفه المطبخ، المنيو لطيفة وكمان الأصناف محددة ما بين سندوتشات الفطار زي الجبنة والبيض والبطاطس، وسندوتشات اللحوم والبطاطس، وركن أطباق المكرونات، وركن الحواوشي وأخيرًا المشروبات والإضافات.

قولنا نجرب من كل حاجة صنف ونجرب ونشوف، اختارنا ساندوتش سجق تركي (17.5 جنيه) وهو سجق مشوي بالطريقة والتتبيلة التركية، ساندوتش كبدة باب الحديد (16.5جنيه) عبارة عن شرائح كبدة مشوية مع دبس رومان وطحينة، ساندوتش بطاطس بالجبنة ( 11 جنيه) بطاطس محمرة بشرائح الجبنة الشيدر، واختارنا ميني حواوشي لحم ( 21.5 جنيه)، ومن الحلو اختارنا ساندوتش سكالانس ( 10 جنيه) عبارة عن قشطة وحلاوة ومربى وعسل.

“خلال 20 دقيقة الأوردر هيكون جاهز.” من الكاشير اللطيف، خلال المدة دي أو أقل كان الطلب بتاعنا جاهز، لكن السندوتشات كانت ملغبطة واضطرينا نفتح كل ساندوتش علشان نعرف ده ايه باستثناء السكلانس اللي كان متغلف بطريقة مختلفة وأكيد طبعًا الحواوشي.

الأكل كان بجد تحفة، العيش طازج وطري وطعمه حلو، كمان الكبدة كانت رائعة والتتبيلات تحفة مش مأثرة على الطعم خالص والطحينة مع الكبدة أو السجق كانت تحفة، كمان الحواوشي كان حجمه مناسب جدًا متوسط ومتقطع أربع أجزاء وكمية اللحمة فيه مناسبة وبهاراتها مناسبة جدًا.

غذاء حلو ويوم كويس قضيناه في باب الحديد، خلانا نتحمس له ونكلم أصحابنا في الشغل عليه اللي طلبه منه تاني يوم وكانوا مبسوطين قوي، جربنا معاهم ساندوتش جبنة بالطماطم والنعناع (9 جنيه) وكان ساندوتش عادي جدًا ماكانش مبهر وطعم النعناع ولا سمعنا عنه باستثناء ورقة نعناع صغنتوتة في أخر الساندوتش.